الأحد، 25 أكتوبر 2015

الجمال
كل الجمال
في الأعلى
لست اقصد الجنة
ولا لون النار في الجحيم
بل الاعلى الأرق
حيث يظلنا الأفق
فتعلق غيمة بغصن يابس
وتستحيل إلى خيط اول
في ثوب العروس

في الأعلى عش
لزوجي حمام
محشور في تقاطعات حديدية
تبنيها البلدية
عش مهجوز
سوى من ريشتان وبيضة
ومن نافذة غرفتي
ارى مصباحا متدل من السماء
لان الليل كان ضيقا
اكثر من اللازم

في الاعلى ايضا
كان وجهك
متعبا.. ومشتتا
مثل زهرة قرنفل مريضة
تدلى إلي
ثم كأي شمعة ميلاد
توهج وانتصبت شعلته
للأعلى..
وتمددت ملامحه بعيدا
حين لا شيء
سوى الطواف في النور

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق